Noufaaa . AL - galaaa

Noufaaa . AL - galaaa


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تقرير دولي عن وضع المعرفة العربي.. 60 مليون أمي عربي و45% من الدارسين في الخارج لا يعودون؟!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sweet-heart
رئيس مجلس الإدارة
رئيس مجلس الإدارة


mms
الهواية : المطالعة
المهنة : ممثل
المزاج المزاج : افكر
الجنسية : السعودية
عدد المساهمات : 160
مساهمات : 339
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/01/2010
العمل/الترفيه : التعليم
المزاج المزاج : روماااااااانسي

مُساهمةموضوع: تقرير دولي عن وضع المعرفة العربي.. 60 مليون أمي عربي و45% من الدارسين في الخارج لا يعودون؟!!   الثلاثاء فبراير 02, 2010 5:28 am

تقرير دولي عن وضع المعرفة العربي.. 60 مليون أمي عربي و45% من الدارسين في الخارج لا يعودون؟!!


تقرير دولي عن وضع المعرفة العربي.. 60 مليون أمي عربي و45% من الدارسين في الخارج لا يعودون؟!!





رسم تقرير دولي صدر أمس، صورة قاتمة لوضع المعرفة في الدول العربية قاطبة، بعد أن أشار إلى جملة من المؤشرات التي كشفت عن أمية معرفية ورقمية يعيشها العالم العربي، فلا يزال، وفقا للتقرير، ثلث السكان الكبار عاجزين عن القراءة والكتابة، ولا يزال هناك 60 مليون أمي عربي، ثلثاهم من النساء، وما يقارب 9 ملايين طفل في عمر المدرسة، لكنهم خارج أسوار الدراسة.

ولأن الأرقام لا تكذب، فقد كانت جملة محاور المعرفة العربية في مستوياتها الدنيا، وبحسب تقرير المعرفة العربي لعام 2009، الذي أطلق أمس في دبي خلال المنتدى الاستراتيجي العربي، بشراكة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، فإن الفقر ما زال يتزايد في المنطقة العربية، وأكثر من 18% من العرب فقراء، كما تصاعدت نسبة البطالة في العديد من الدول مسجلة نسبة لا يستهان بها بلغت 30%، في حين أن 45% من الدارسين العرب في الخارج لا يعودون إلى أوطانهم ويستقرون في بلاد الغرب.

ولا يخفي التقرير حالة الإحباط التي يمر بها حال المعرفة في العالم العربي، مؤكدا أن واقع البيانات التمكينية للمعرفة من زاوية الحريات في الوطن العربي «غير محفز للنهوض بالأداء المعرفي العربي. وتبدو الصورة مثيرة للإحباط عند مقارنة الحريات في الوطن العربي بما هي عليه في بقية المناطق في العالم». والتقرير هو الأول في سلسلة من التقارير التي تعنى بحال المعرفة في المنطقة العربية بهدف التعرف على الفرص والمخاطر التي تواجه المنطقة في اكتساب وإنتاج وإبداع وتوظيف المعرفة باعتبارها أداة رئيسية للتنمية الإنسانية والنهضة.

اقتصاديا.. يبين التقرير أن هناك بعض التحسن الطفيف الذي يمكن رصده على مستوى المنطقة العربية، يتجسد في تطور الحريات الاقتصادية في بعض البلدان، «كما تشير الدلائل إلى أن دول الخليج العربي حققت أعلى معدل نسبي للحرية الاقتصادية بين الدول العربية، وذلك بفضل سياسة الانفتاح الاقتصادي وجذب الاستثمارات الخارجية وتحديث البنية التحتية».

وفي خضم هذا التشاؤم الذي تظهره نتائج التقرير، تبدو شمعة أمل تتمثل في موقع اللغة العربية ومعدل نموها على شبكة الإنترنت، فيورد التقرير عددا من المؤشرات الإيجابية، منها أن معدل زيادة مستخدمي اللغة العربية هو الأعلى بين مجموعة اللغات العشر الأولى على الشبكة العنكبوتية، حيث بلغ معدل الزيادة العربية 2064% خلال الفترة من عام 2000 – 2008، أي نحو 60 مليون شخص، غير أن الأخبار السيئة كثيرا ما تعود إلى الصدارة في هذا التقرير، الذي يشير إلى أنه وعلى الرغم من كل ذلك، فإن معدلات الاستخدام في أغلب الدول العربية تبقى دون معدل النسبة السائدة في العالم، وهي 21% من السكان.

وبحسب التقرير فإنه في الوقت الذي كانت فيه غالبية أعداد الطلاب العرب الدارسين في الولايات المتحدة قد تراجعت بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) 2001، فإن الطلاب السعوديين كانوا هم الأكثر على الإطلاق وبأعداد كبيرة مقارنة ببقية الطلاب العرب، فقبل أحداث سبتمبر كان عدد الطلاب السعوديين 5273 طالبا، فيما قفزت أعدادهم مابين عامي 2006 و2007 إلى 7886 وبنسبة تغيير بلغة 50 في المائة
الأرقام التي يفضح عنها التقرير مفزعة في خطورتها، فعلى سبيل المثال، لا الحصر، إذا وزع مجموع الكتب المنشورة سنويا على عدد السكان يكون لكل 19150 مواطنا عربيا كتاب واحد فقط، بالمقارنة مع كتاب لكل 491 مواطنا إنجليزيا ولكل 713 مواطنا إسبانيا، أي نصيب المواطن العربي من إصدارات الكتب يمثل 4% و5% من نصيب المواطن الإنجليزي والإسباني على التوالي.

بقي أن نشير إلى أن التقرير ينوه بتسجيل المرأة العربية نجاحات ومكاسب مهمة داخل المشهد الاجتماعي العربي مقارنة مع أوضاعها في بدايات النصف الثاني من القرن العشرين، «إلا أن هذه المكتسبات لا تكافئ دورها الفعلي والمطلوب، ولا تخفي صور الخلل القائمة في المجالات المرتبطة بمجتمع المعرفة والتي تتمثل، في المقام الأول، في نسبة الأمية العالية وسط الفتيات والنساء، إضافة إلى النسب المنخفضة لالتحاق المرأة بمراحل التعليم المختلفة، وبخاصة التعليم العالي، مقارنة مع حضور الرجال في مراحل التعليم المختلفة».




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noufaaa.ahlamontada.com
yuri
عضو
عضو


الهواية : غير معروف
المهنة : غير معروف
الجنسية : غير معروف
عدد المساهمات : 92
مساهمات : 109
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 02/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: تقرير دولي عن وضع المعرفة العربي.. 60 مليون أمي عربي و45% من الدارسين في الخارج لا يعودون؟!!   الثلاثاء فبراير 02, 2010 11:05 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نشيد
عضو
عضو


الهواية : غير معروف
المهنة : غير معروف
الجنسية : غير معروف
عدد المساهمات : 10
مساهمات : 10
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: تقرير دولي عن وضع المعرفة العربي.. 60 مليون أمي عربي و45% من الدارسين في الخارج لا يعودون؟!!   الأربعاء فبراير 03, 2010 8:24 pm

يسلمووو أخي بورك فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sweet-heart
رئيس مجلس الإدارة
رئيس مجلس الإدارة


mms
الهواية : المطالعة
المهنة : ممثل
المزاج المزاج : افكر
الجنسية : السعودية
عدد المساهمات : 160
مساهمات : 339
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/01/2010
العمل/الترفيه : التعليم
المزاج المزاج : روماااااااانسي

مُساهمةموضوع: رد: تقرير دولي عن وضع المعرفة العربي.. 60 مليون أمي عربي و45% من الدارسين في الخارج لا يعودون؟!!   الخميس فبراير 04, 2010 3:11 am

يوري

نشيد

مشكورين جبايبي عالمرور منورين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noufaaa.ahlamontada.com
 
تقرير دولي عن وضع المعرفة العربي.. 60 مليون أمي عربي و45% من الدارسين في الخارج لا يعودون؟!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Noufaaa . AL - galaaa :: المنتدى العام :: قسم المواضيع والنقاشات الجادة-
انتقل الى: